المكتب الإغاثي الموحد يُطلق باكورة أعماله الإنسانية في الشمال السوري
رابط مختصر
Google Plus Share
Facebook Share

منذ الساعات الأولى لبدء عملية تهجير أهالي غوطة دمشق الشرقية إلى شمال سوريا، عملت كوادر المكتب الإغاثي الموحد -التي تم تهجيرها أيضاً- بكامل طاقتها، ورغم الظروف الصعبة والإمكانيات الضئيلة، على تقديم وجبات غذائية صغيرة للمُهجّرين مؤلفة من سندويشة (مرتديلا أو فلافل أو شاورما أو كباب) بالإضافة إلى عبوة مشروبات غازية وحبّة فاكهة (تم توزيع الفواكه خلال يوم واحد)

 

بلغ عدد السندويشات التي تم توزيعها 6300 سندويشة، حيث جرى العمل في ساعات النهار والليل المختلفة سعياً لتخفيف أعباء السفر المتعب على الأهالي، في تأكيدٍ على استمرار المكتب الإغاثي الموحد بأداء رسالته السامية وفقاً لمبادئ الكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية لدعم الفئات الأكثر احتياجاً في المناطق التي يعمل بها بالتعاون مع شركاء العمل الإنساني

 

 (الفيديو المرفق والصور التي تليه لعملية تجهيز وتوزيع الوجبات الصغيرة على الأهالي المُهجّرين)

 

.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع دفء وأمان ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍(توزيع مدفأة ومستلزماتها على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع فرش الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع حرامات شتوية وسجاد على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع كسوة الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع ألبسة شتوية على الأطفال المُهجّرين في الشمال السوري)
أطـفــال الغـوطــة الشـرقيــة الـمُـهـجّـرون إلى الشمـال الســوري
روزنامة الأخبار
جميع الحقوق محفوظة للمكتب الإغاثي الموحد