الذكرى السنوية الرابعة لبدء الحصار على الغوطة الشرقية
رابط مختصر
Google Plus Share
Facebook Share

في ذروة الحصار المفروض على الغوطة الشرقية منذ بدايته في منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول عام ٢٠١٣, يستذكر المحاصرون أيامه الأولى ..فطور الخبز المُعد من علف المواشي والشعير ووجبة اليوم الوحيدة والوجوه الشّاحبة ودخان الحطب من بيوت البؤساء,

لتعود تلك الذّكريات مع ضباب شبح قسوة الحصار الذي ارتفعت وتيرته, ولتتجسّد بواقع مأساوي داقت بسببه سبل العيش أكثر فأكثر.

٣٦٨,٠٠٠ نسمة يعيشون في سجن كبير ضمن أصعب الظّروف الحياتيّة وأقساها في القرن الواحد والعشرين, في عالم أبى النظر بعين الإنسانية للإنسان.

لتمثل الغوطة الشرقية مأساة السوريين في إطار شقاء الحصار.

 

 

أطـفــال الغـوطــة الشـرقيــة الـمُـهـجّـرون إلى الشمـال الســوري
نتشرف بمتابعتكم لصفحتنا على الفيسبوك
روزنامة الأخبار
جميع الحقوق محفوظة للمكتب الإغاثي الموحد