تفاقم أزمة النزوح الداخلي.. أكثر من 66 ألف نازح في الغوطة الشرقية جراء التصعيد الأخير
رابط مختصر
Google Plus Share
Facebook Share

على مدار الأسابيع الأخيرة ارتفع معدل القصف على الغوطة الشرقية بشكل غير مسبوق، نجمَ عن هذا التصعيد أزماتٌ ومآسٍ عديدة، كان أبرزها النزوح الداخلي

 

حيث بلغ عدد الأفراد النازحين داخلياً 66295 فرداً، وذلك فقط خلال الفترة الممتدة 2018/01/01 وحتى 2018/02/12، وفق الإحصائيات الصادرة عن قسم الإحصاء والتوثيق المركزي في المكتب الإغاثي الموحد، إذْ بلغ إجمالي عدد الأسر النازحة داخلياً خلال هذه الفترة 12824 أسرة، تقيم 6069 أسرة منها في تجمعات (أقبية أو مزارع أبعد عن الجبهات نوعاً ما) فيما تقيم 6755 أسرة في أماكن أخرى (منازل مشتركة مع أقاربهم أو في أحياء أقل عرضة للقصف)، بينما يصل إجمالي عدد الأماكن التي لجأ إليها النازحون -مابين تجمعات وأماكن أخرى- إلى 3689 مكاناً.

 

(الانفوغراف المرفق يحوي إحصائيات مفصلة عن النزوح الداخلي في الغوطة الشرقية)

‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع دفء وأمان ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍(توزيع مدفأة ومستلزماتها على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع فرش الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع حرامات شتوية وسجاد على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع كسوة الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع ألبسة شتوية على الأطفال المُهجّرين في الشمال السوري)
أطـفــال الغـوطــة الشـرقيــة الـمُـهـجّـرون إلى الشمـال الســوري
روزنامة الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لأفق الدولية للإغاثة والتنمية