أرضيات المخيمات.. مشكلة ترهق كاهل سكان المخيمات
رابط مختصر
Google Plus Share
Facebook Share

مع حلول فصل الشتاء، تقفز إلى الذاكرة صور معاناة المُهجّرين والنازحين في مخيمات الشمال السوري العام في الأعوام الماضية، حيث تعاني تلك المخيمات من ضعف البنية التحتية.


فعند بدء هطول الأمطار تتحول أرضية المخيمات الترابية إلى مستنقعات طينية وساحات من الوحل تعيق حركة الأهالي داخل المخيم وخارجه، مما يجعل الحاجةَ ملحةً لرصف أرضية هذه المخيمات بالبحص تجنّباً لتجدد المأساة وتخفيفاً لأعباء الحياة المتراكمة على كاهل الأسر المُهَجَّرة

(الصور المرفقة من مخيم #إكدة في ريف حلب الشمالي)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أطـفــال الغـوطــة الشـرقيــة الـمُـهـجّـرون إلى الشمـال الســوري
نتشرف بمتابعتكم لصفحتنا على الفيسبوك
روزنامة الأخبار
جميع الحقوق محفوظة للمكتب الإغاثي الموحد