مرض جلدي نادر يزيد من مأساة الطفلين عبد الكريم وإكرام
رابط مختصر
Google Plus Share
Facebook Share

 

في بيتٍ فقيرٍ متواضعٍ بإحدى مدن #الغوطة_الشرقية يعيش الطفلان عبد الكريم وإكرام مع عائلتهما معاناةً شديدة إضافةً لمأساة الحرب والحصار، عيونهما الحزينة تخفي الكثير من الخجل والأكثر من الألم..


يعاني عبد الكريم وشقيقته إكرام من مرضٍ جلدي جرثومي نادر يُدعى "#سماك_شائك" وهما بحاجةٍ للاستحمام مرتين يومياً وتبديل ملابسهما مرتين في اليوم أيضاً، ويكفي للقارئ أن يعلم أن تأمين مياه الاستحمام ومستلزماته (صابون- شامبو..إلخ) هو أمرٌ صعبٌ وبحاجة لمبالغ كبيرة مقارنةً بدخل الفرد في الغوطة، وكل ذلك هو فوق قدرة الأسرة المادية بدرجات، إذ بالكاد يستطيعون تأمين قوت يومهم جراء الحصار الخانق الذي تعاني منه غوطة دمشق الشرقية والارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية المتوفرة.. كمان أن عبود وكرام- كما يحلو لوالدتهما تسميتهما- بحاجةٍ إلى تعقيم مستمر وطلس كامل الجسم بالفازلين والمراهم المطرية الواقية، بالإضافة لحاجتهما الماسة للأغذية التي تحوي البروتينات كالسمك والطون والسردين واللحوم، كما أنه يجب عليهما تجنب التعرض لأشعة الشمس كونها تسبب جفاف الجلد! مادفعهما لعدم الذهاب إلى المدرسة إضافة لعدم قدرة العائلة على دفع تكاليف النقل ومستلزمات الدراسة! 


تم شمول عبد الكريم وإكرام ضمن مشروع #إغاثة_ملهوف المخصص للحالات الطارئة في الغوطة الشرقية والذي ينفذه #المكتب_الإغاثي_الموحد حيث تم تقديم سلة غذائية للعائلة، وللمساعدة في العلاج مُنحت العائلة سلة صحية تحوي معقمات وملابس جديدة أملاً بإعادة الأمل ورسم البسمة على وجهيهما الجميلين.

 

 

 

 

(الصور المرفقة في الأسفل ↓ تتحدث عن حالتي الطفلين عبد الكريم وإكرام)

‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع دفء وأمان ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍(توزيع مدفأة ومستلزماتها على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع فرش الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع حرامات شتوية وسجاد على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع كسوة الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع ألبسة شتوية على الأطفال المُهجّرين في الشمال السوري)
أطـفــال الغـوطــة الشـرقيــة الـمُـهـجّـرون إلى الشمـال الســوري
روزنامة الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لأفق الدولية للإغاثة والتنمية