وين الجميع نزحوا!؟
رابط مختصر
Google Plus Share
Facebook Share

وين الجميع نزحوا!؟
آخر جملة نطق بها أحدُ زملائنا أثناءَ خروجنا من مقر عملنا الذي احتُجِزْنا داخله لأيامٍ طويلةٍ بسبب القصف العنيف واستهدافنا المتكرر..
وثّقت عدساتنا اللحظات الأخيرة التي قضاها أهالي غوطة دمشق الشرقية في أرضهم التي أُجْبِروا على مغادرتها.. خلعوا قلوبهم فيها ورحلوا!


أُجْبِرُوا على تركِ الأرضِ التي عشقوها وارتوت عروقهم من مائها وتنفسوا هواءها الطاهر..
حملتهم الحافلاتُ.. ولكنّ قلوبهم بقيت تَحفُّ قبرَ كلّ شهيد، وتحتضن كل زاويةٍ من زوايا بيوتهم المدمرة!
تلك الأزقة والحارات ستحنّ في كل يومٍ وليلةٍ إلى رائحتهم..إلى أصواتهم وضحكاتهم.. وستبقى جدران بيوتهم تُرتّلُ أسماء أصحابها:
سلامٌ عليكم حين ترحلون وحين تعودون..وحين تستوطنكم نسمات الحنين.


‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع دفء وأمان ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍(توزيع مدفأة ومستلزماتها على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع فرش الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع حرامات شتوية وسجاد على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع كسوة الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع ألبسة شتوية على الأطفال المُهجّرين في الشمال السوري)
أطـفــال الغـوطــة الشـرقيــة الـمُـهـجّـرون إلى الشمـال الســوري
روزنامة الأخبار
جميع الحقوق محفوظة للمكتب الإغاثي الموحد