تقارير إنسانية

يُعتبر قطاع الزراعة من أهم قطاعات العمل في سوريا بشكل عام، وفي الشمال السوري بشكل خاص، حيث تُشكل الزراعة في الشمال السوري مورداً لدخل العديد من المزارعين من أهالي المنطقة، تتصف الزراعة في الشمال بأنها زراعة تقليدية تتمثل بزراعة المحاصيل الصيفية والشتوية، والمزروعات الصناعية، والأشجار المثمرة، ومنها الزيتون الذي يدخل في العديد من الصناعات، ويعتبر المصدر الرئيسي لدخل معظم مزارعي الزيتون في الشمال السوري. إلا أن ما شهدته المنطقة من صراعات قٌضى على الكثير من مقومات الزراعة وأدى إلى تراجع هذا القطاع  وتقلص المساحات المزروعة من الأراضي.

خلال عام 2018 حصلت عدة أزمات إنسانیة، کان أبرزها التصعید العسکري الذي ترافق مع عملیات تهجیر قسري ﻓﻲ مناطق: ریف دمشق- حمص- درعا والقنیطرة … مما أدى إلی تضاعف أعداد الأشخاص الذین یحتاجون إلی مساعدة، وزیادة الحاجة إلی تقدیم الاستجابة الإنسانیة لهم.
کان لمؤسسة أفق الدولیة دورٌ ﻓﻲ تقییم احتیاجات هذه المناطق، والاستجابة السریعة من خلال مجموعة البرامج والمشاریع التي عملت علیها.

ثماني سنوات مضت من عمر الصراع في سوريا خلّفت أزمة إنسانية كبيرة، إذْ فقد مئات الآلاف أرواحهم،  وبات أكثر من 13.5 مليون شخص بحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية.

دفع الأطفال الثمن الأكبر من فاتورة هذا الصراع، ووصلت معاناتهم مستوياتٍ غير مسبوقة مع تصاعد حدة العنف، حيث يحتاج أكثر من 5 ملايين طفل إلى مساعدات إنسانية، وقد اضطر نصفهم  للفرار من ديارهم، كما فقد أكثر من مليون طفل آبائهم وأصبحوا بلا معيل.

على مدار الأسابيع الأخيرة ارتفع معدل القصف على الغوطة الشرقية بشكل غير مسبوق، نجمَ عن هذا التصعيد أزماتٌ ومآسٍ عديدة، كان أبرزها النزوح الداخلي   حيث بلغ عدد الأفراد النازحين داخلياً 66295 فرداً، وذلك فقط خلال الفترة الممتدة 2018/01/01 وحتى 2018/02/12، وفق الإحصائيات الصادرة عن قسم الإحصاء والتوثيق المركزي في المكتب الإغاثي الموحد، إذْ...

على الرغم من شمول منطقة غوطة دمشق الشرقية ضمن اتفاقية خفض التصعيد، إلا أن حدّة القصف على كافة مدنها وبلداتها قد ارتفعت بشكل كبير منذ نهاية الشهر الأخير من العام المنصرم، حيث تزايدت موجات النزوح الداخلي بشكل ملحوظ.

  الغوطـة الشـرقية أو كما كانت تسمى سلة دمشق الغذائية تتبع إدارياً لمحافظة ريف دمشق وتتكون من عدة مناطق ونواحي منها منطقتا دومـا والمليحة ونواحي كفربطنا وحرسـتا والنشـابية وعربين، وأثناء الصراع قسمت إلى أربعـة قطاعات، قطـاع دومـا ويضم قضاء دومـا، القطاع الأوسـط ويضم نواحي عربيـن وكفربطنا وحرسـتا، قطـاع المرج ويضم ناحيـة النشـابية...
  تعاني منطقة الغوطة الشرقية بالقرب من العاصمة دمشق أوضاع إنسانية ومعيشية صعبة ويعيش فيها (367075) عائلة وتشهد حصاراً مفروض عليها من قبل قوات النظام منذ أربع سنوات وإغلاقاً للمعابر مما أدى إلى انعدام المواد الأساسية للمعيشة وازدياد الحاجات الإنسانية وترافق ذلك مع استمرار القصف وتركزه على مناطق ذات كثافة سكانية كبيرة بالرغم من...

‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع دفء وأمان ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍(توزيع مدفأة ومستلزماتها على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع فرش الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع حرامات شتوية وسجاد على المُهجّرين في الشمال السوري)
‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍مشروع كسوة الشتاء ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍‍ ‍ (توزيع ألبسة شتوية على الأطفال المُهجّرين في الشمال السوري)
أطـفــال الغـوطــة الشـرقيــة الـمُـهـجّـرون إلى الشمـال الســوري
روزنامة الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لأفق الدولية للإغاثة والتنمية